الجيش يرفُض فسْخ عَقد شاكير للاستِفادة من انتِقاله المُحتمل إلى الرجاء

الجيش يرفُض فسْخ عَقد شاكير للاستِفادة من انتِقاله المُحتمل إلى الرجاء

فاجأ مسؤولو نادي الجيش الملكي، اللاعب عبد الرحيم شاكير، عميد الفريق السابق، برفض طلب فسخ العقد الذي يربط الطرفين، سعيا من نادي “العاصمة” إلى الاستفادة من صفقة انتقاله المحتمل إلى فريق الرجاء البيضاوي، وذلك بعد اجتماع جمع اللاعب بالكولونيل أبو بكر الأيوبي، الرئيس المنتدب لـ”العساكر”، مساء أمس الأربعاء، في مقر إدارة النادي في الرباط.

وعلمت “هسبورت” من مصادر مطَّلعة أنه من المحتمل أن يتم الاتفاق على صفقة تبادلية بين إدارتي الرجاء والجيش، ينتقل بموجبها عبد الكبير الوادي إلى الرباط، ويرتبط عبد الرحيم شاكير بالفريق “الأخضر”، وهو ما سيستفيد منه الفريقان معا، لاسيما أن عزيز العامري، مدرِّب الجيش الملكي، أبدى رغبته في عودة الوادي إلى الفريق، بعد أن بصم على ظهور مميَّز خلال فترة إعارته، خلال النصف الأخير من البطولة الوطنية الاحترافية للموسم الماضي.

يشار إلى أن فسخ عقد عبد الرحيم شاكير من طرف إدارة الجيش الملكي، مرتبط بتنازل اللاعب عن نصف ما تبقى من قيمة منحة التوقيع، أي ما مجموعه 140 مليون سنتيما المتبقية، علما أن منحة التوقيع تصل إلى 235 مليون سنتيما للموسم الواحد.

أمام هذه الأرقام المطروحة، يطرح أمام مسؤولي الفريق “العسكري” فرضية الاستغناء عن اللاعب عبد الرحيم شاكير، الذي سيثقل كاهل خزينة النادي، خلال السنتين المتبقيتين من عقد اللاعب مع الفريق، لاسيما أن الأخير ينهج خلال “المركاتو” الحالي سياسة تسريح مجموعة من اللاعبين، الذين بلغ عددهم ستة، بعد أن وضعهم المدرِّب عزيز العامري في لائحة المغادرين وسدَّدت إدارة النادي مستحقَّاتهم للاستغناء عن خدماتهم.

(المصدر : hesport.com – انقر هنا لقراءة المقالة من مصدرها.)