القضاء الفرنسي يسعد بنزيمة ويحرج ديشامب
القضاء الفرنسي يسعد بنزيمة ويحرج ديشامب

تلقى اللاعب الفرنسي، كريم بنزيمة، مهاجم ريال مدريد الإسباني، خبرا سارا، اليوم الأربعاء، من خلال إعلان القضاء الفرنسي رفع المراقبة القضائية التي كانت مفروضة عليه، بسبب تورطه في قضية ابتزاز جنسي.

 

ويأتي هذا الخبر ليقرب مهاجم ريال مدريد من إثبات براءته من القضية الشهيرة التي ورطته مع زميله السابق في المنتخب ماتيو فالبوينا، وحرمته من الوجود مع المنتخب الفرنسي في العديد من المناسبات ومن أبرزها بطولة أمم أوروبا الأخيرة بالأراضي الفرنسية.

 

ويعتبر أنصار اللاعب بنزيمة أن براءة نجم ريال مدريد، من شأنها أن تشكل صدمة لمدرب المنتخب الفرنسي ديديه ديشامب، وتورطه مع الجماهير التي حاول أن يوهمها بأن قرار استبعاده من المنتخب يعود إلى وجوده تحت طائلة المتابعة القضائية.

 

ووجهت الجماهير الفرنسية انتقادات بالجملة للمدرب ديشامب وحملته مسؤولية الهزيمة في مباراة الدور النهائي لبطولة أمم أوروبا أمام المنتخب البرتغالي، معتبرة أن وجود بنزيمة كان بإمكانه أن يحدث الفارق بفضل خبرته.

 

وكان القضاء الفرنسي فرض المراقبة القضائية على كريم بنزيمة منذ عامين تقريبا في شهر نوفمبر من عام 2015، بعد تقدم فالبوينا بشكوى لدى السلطات الأمنية تتهم بعض الأشخاص في ابتزازه بواسطة مقاطع مصورة جنسية.

 

ولكن في شهر في مارس من عام 2016، رفعت محكمة الاستئناف في فرساي، جزئيا ذلك الإجراء القضائي وقضت بإمكانية عودة بنزيمة للتواصل مع فالبوينا مع الإبقاء على منعه من التواصل مع المتورطين الآخرين في القضية.

 

ويمنح القرار الأخير الصادر اليوم، اللاعب صاحب الأصول الجزائرية من استعادة حياته بشكل طبيعي، بعد أن يتم إلغاء كافة المحظورات عليه، وفي انتظار إعلان براءته والمنتظر ألا تتجاوز نهاية العام الجاري.

(المصدر : hibasport.com – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)