AFP

بين موسمين: بوسكيتس صمام الأمان الكاتالوني

بين موسمين هى فقرة نوضح من خلالها الإختلاف بين أداء أبرز اللاعبين خلال أخر موسمين وكيف أثر ذلك على مستوى اللاعب وهل كان للأفضل أم للأسوأ.

ً: بين موسمين: عثماني ديمبيلي مستقبل المنتخب الفرنسي

بين موسمين: بوسكيتس صمام الأمان الكاتالوني

الأداء الفردي

كان هناك تحسناً في الأداء الفردي للإسباني سيرجيو بوسكيتس في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 شارك مع برشلونة في 35 مباراة في الليغا وكان متوسط مراوغاته 0.3 في المباراة بينما في موسم 2015/2016 فقد شارك مع الفريق الكاتالوني في 33 مباراة في الدوري الإسباني وارتفع متوسط مراوغات اللاعب إلى 0.5 في المباراة.

الأداء الجماعي

كان هناك إنخفاض طفيف في الأداء الجماعي للإسباني سيرجيو بوسكيتس في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 تمكن من صناعة 4 أهداف فقط وكان متوسط خلقه للفرص 0.5 في المباراة بينما كانت دقة التمرير 90% ومثلت نسبة التمريرات الأمامية 65.1% بينما في موسم 2016/2017 فقد تمكن اللاعب الإسباني من صناعة 3 أهداف فقط وانخفض متوسط خلقه للفرص إلى 0.4 في المباراة بينما حافظ على ذات دقة التمرير التي كانت 90% ولكن مع إرتفاع نسبة التمريرات الأمامية التي وصلت إلى 69%.

الفعالية

لم يكن هناك إختلافاً كبيراً في فعالية اللاعب على المرمى ولكن قد يكون ذلك لطبيعة مركز اللاعب الدفاعية ففي موسم 2015/2016 لم ينجح اللاعب في تسجيل أي هدف مع برشلونة ولكن كان متوسط تسديداته 0.2 في المباراة بدقة كانت 40% بينما في موسم 2016/2017 فلم يختلف الأمر كثيراً فقد فشل أيضاً في إحراز أي هدف وانخفض متوسط تسديداته إلى 0.1% ولكن الأسوأ هو فشله في تصويب أي كرة على مرمى الخصم فقد كانت دقة تسديداته 0%.



الأداء الدفاعي
انخفض الأداء الدفاعي لسيرجيو بوسكيتس في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 كان متوسط تدخلات اللاعب 2.9 في المباراة بينما كان متوسط الإعتراضات 1.9 في المباراة ولكن في موسم 2016/2017 فقد انخفض متوسط تدخلات اللاعب إلى 2.5 في المباراة وكذلك انخفض متوسط الإعتراضات إلى 1.5 في المباراة وكذلك انخفضت نسبة النجاح في الإلتحامات الهوائية من 63% إلى 40%.

بين موسمين: بوسكيتس صمام الأمان الكاتالوني

بوسكيتس يكشف عن وجهته المقبلة بعد برشلونة

بين موسمين: بوسكيتس صمام الأمان الكاتالوني

بوسكيتس يرى الحل بثنائي دفاع إسبانيا!

(المصدر : Eurosport – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)