AFP

بين موسمين: تياغو اللمسة الكاتالونية في الصفوف البافارية

بين موسمين هى فقرة نوضح من خلالها الإختلاف بين أداء أبرز اللاعبين خلال أخر موسمين وكيف أثر ذلك على مستوى اللاعب وهل كان للأفضل أم للأسوأ.

ً: بين موسمين: دي بروين قائد وسط مانشستر سيتي

بين موسمين: تياغو اللمسة الكاتالونية في الصفوف البافارية

الأداء الفردي
تحسن الأداء الفردي للإسباني تياغو ألكانتارا في هذا الموسم بشكل كبير ففي موسم 2015/2016 قد شارك مع بايرن ميونيخ في 27 مباراة في البوندسليغا وكان متوسط مراوغات اللاعب 1.4 في المباراة بينما في موسم 2016/2017 فقد شارك في 27 مواجهة في الدوري الألماني حيث ارتفع متوسط مراوغات اللاعب إلى 2.2 في المباراة.

الأداء الجماعي
ارتفع قدرة اللاعب الإسباني في خلق الفرص والتمرير بنسبة طفيفة ففي موسم 2015/2016 نجح في صناعة 3 أهداف فقط وكان متوسط خلقه للفرص 2.2 في المباراة وكانت دقة تمريراته 88% ومثلت نسبة التمريرات الأمامية 58.9% بينما في موسم 2016/2017 فقد نجح في صناعة 5 أهداف من مشاركاته في البوندسليغا ولكن انخفض متوسط خلقه للفرص إلى 1.8 في المباراة بينما ارتفعت دقة تمريراته إلى 90% وكذلك ارتفعت نسبة التمريرات الأمامية إلى 61%.

الفعالية
تطورت فعالية تياغو ألكانتارا بشكل كبير في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 قد تمكن من تسجيل هدفين فقط بينما كان متوسط تسديداته 1 في المباراة بدقة وصلت 43% بينما في موسم 2016/2017 مع بايرن ميونيخ قد تمكن من إحراز 6 أهداف وارتفع متوسط تسديداته إلى 1.3 في المباراة وارتفعت دقة تسديداته إلى 47%.

الأداء الدفاعي

كان هناك تحسناً كبيراً في الأداء الدفاعي للإسباني تياغو ألكانتارا في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 كان متوسط تدخلات اللاعب 2.5 في المباراة بينما كان متوسط الإعتراضات 1.5 في المباراة بينما في موسم 2016/2017 فقد ارتفع متوسط تدخلات اللاعب إلى 2.8 في المباراة وكذلك ارتفع متوسط الإعتراضات للاعب إلى 4.6 في المباراة بينما انخفضت نسبة نجاحه في الإلتحامات الهوائية من 55% إلى 54%.

(المصدر : Eurosport – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)