نقلاً عن الحساب الرسمي لماتس هوميلز على تويتر

بين موسمين: هوميلز قائد دفاع بايرن ميونيخ

بين موسمين هى فقرة نوضح من خلالها الإختلاف بين أداء أبرز اللاعبين خلال أخر موسمين وكيف أثر ذلك على مستوى اللاعب وهل كان للأفضل أم للأسوأ.

ً:بين موسمين: بيرزيتش جناح إنتر ميلان المتكامل

بين موسمين: هوميلز قائد دفاع بايرن ميونيخ

قطع الكرات

لم تختلف قدرات ماتس هومليز بشكل كبير في قطع الكرات من الخصم ففي موسم 2015/2016 مع بوروسيا دورتموند كان متوسط تدخلات اللاعب 2 في المباراة بينما كان متوسط الإعتراضات 2.5 في المباراة وكانت نسبة النجاح في التدخلات 59% بينما في موسم 2016/2017 مع بايرن ميونيخ فقد ارتفع متوسط التدخلات لتكون 2.1 في المباراة بينما انخفض متوسط الإعتراضات ليكون 2.1 في المباراة وكانت نسبة النجاح في التدخلات 58%.

الأداء الدفاعي

كان هناك تحسناً طفيفاً في قدرات ماتس هوميلز الدفاعية ففي موسم 2015/2016 مع بورسيا دورتموند كان متوسط صده للتسديدات 0.1 في المباراة بينما كان متوسط تشتيته للكرة 3.1 في المباراة وذلك من المشاركة في 30 لقاء في البوندسليغا بينما في موسم 2016/2017 مع بايرن ميونيخ ارتفع متوسط صده للتسديدات إلى 0.3 في المباراة وانخفض متوسط تشتيته للكرة إلى 2.5 في المباراة من المشاركة في 27 مباراة في البوندسليغا بينما انخفضت نسبة نجاحه في الإلتحامات الهوائية من 69% إلى 68%.

المخالفات والبطاقات الملونة

لم يكن هناك تغيراً كبيراً في المخالفات التي ارتكبها ماتس هوميلز في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 مع بوروسيا دورتموند كان متوسط إرتكابه للمخالفات 0.6 في المباراة ونال على إثرها بطاقة صفراء واحدة ولم يتعرض للطرد في أي من مباريات البوندسليغا بينما في موسم 2016/2017 فقد كان متوسط إرتكابه للمخالفات 0.6 في المباراة ونال 4 بطاقات صفراء ولم  يتعرض للطرد في أي مواجهة.

التمرير والمساهمة الهجومية

ارتفعت قدرات هوميلز في التمرير والمساهمة الهجومية بشكل كبير في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 مع بوروسيا دورتموند كان متوسط خلقه للفرص 0.2 في المباراة بدقة تمريرات كانت 86% ومثلت نسبة التمريرات الأمامية 79.8% ونجح في تسجيل هدفين في البوندسليغا بينما في موسم 2016/2017 ارتفع متوسط خلقه للفرص إلى 0.4 في المباراة بدقة تمريرات كانت 88% وارتفعت نسبة التمريرات الأمامية لتصل 82.3% ونجح في تسجيل هدف واحد في الدوري الألماني.

(المصدر : Eurosport – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)