فالفيردي ..أما أن يكون رجلا وإما أن يكون تاتا جديد !

هاى كورة_ كل تصريحات إرنيستو فالفيدري المدير الجديد لبرشلونة تصريحات مطاطية غير حاسمة على الإطلاق تؤكد إنه إما لايريد ضدامات مع الإدارة واللاعبين حاليا ويريد تأجيلها فيما بعد وإما إنه ضعيف الشخصية ولن يستطيع تحمل تبعات المهمة الجسيمة التى ألقيت ضده.

 

فالفيردي ترك الصحافة تنهش في الفريق بأخبار الميركاتو سواء كانت صحيحة أو لا وكل مرة يخرج علينا بتصريحات إستهلاكية مثل إن نيمار سعيد ويريد البقاء والفريق جيد جدا ومثل هذه التصريحات لاتعكس الواقع الذى تعيشه جماهير برشلونة كل يوم.

 

فالفيردي كانت مشاكله واضحة وهى عدم وجود ظهير أيمن ولاعبين أكفاء في وسط الملعب وإنتظر الجميع أن يؤكد إنه سيحسم كل شيء وإنه وضع خطة لكل من يتشرف بإرتداء قميص برشلونة ولكن وجدنا المشاكل تتفاقم وليس له دور حاسم حتى الآن.

 

إرنيستو فالفيردي يجب أولا أن يننهى تفاصيل اللاعبين الراحلين وبيعهم في أقرب وقت مثل الحدادي وفيرمالين وتقليم أضافر وسط الملعب فالفريق على الورق يمتلك أسماء مثل توران وأندري جوميز ورافينيا وعمليا فنصف الملعب فارغ لايوجد به سوي بوسكيتس وإنيستا وراكيتيتش.

 

فالفيردي لم يكن حاسما بالتكبير من لاعب يدعى سيرجيو روبيرتو الذى تحمل موسم كامل من أن يكون ظهير أيمن وهو بالأساس لاعب وسط بارع ويستطيع أن يؤدي هذا الدور برفقة بوسكيتس وكان  وقتها سينحي برشلونة كثيرا من الصراعات بخصوص فيراتي وباولينيو .

 

المدرب الجديد يجب أن يكون حاسما في قضية نيمار ويجلس معه ويفهم هل اللاعب يريد البقاء أم الرحيل إذا أردا البقاء فعليه أن يأمره بأن يخرج على وسائل الإعلام ويؤكد بقائه ويغلق الملف ولكن إن كان يريد الرحيل ففليرحل فورا ويبدأ في حسم صفقة كوتينيو أو إمبابي أو أى صفقة يراها المدرب معوضة لرحيل نيمار ولكن ترك الأمور تدار بهذه الطريقة فإننا أمام تاتا مارتينيو جديد لايمتلك شخصية قوية وهذا قد يخلق أزمة كبرى داخل النادي الموسم المقبل.

 

 

(المصدر : Eurosport – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)