لاعبو الكوكب يُهدّدون بمقاطعة معسكر أكادير والجمهور يتضامَن مع المنصوري ضدّ الرئيس

لاعبو الكوكب يُهدّدون بمقاطعة معسكر أكادير والجمهور يتضامَن مع المنصوري ضدّ الرئيس

تتواصل المشاكل في فريق الكوكب المراكشي منذ الموسم الماضي، وتتواصل معها التهديدات بمقاطعة التداريب احتجاجا على عدم توصل اللاعبين بمستحقاتهم المالية العالقة في ذمة النادي منذ فترة طويلة، وسبق للاعبين أن خاضوا إضرابا لمدة ثلاثة أيام خلال مشاركة الفريق في كأس الكونفدرالية الإفريقية، للمطالبة بصرف مستحقاتهم بعد توصلهم بوعود عديدة دون الوفاء بها، في الوقت الذي أكد فيه المكتب إقدامه على دفع ديونه للاعبين.

وكشف مصدر “هسبورت”، أن بعض اللاعبين هددوا بمقاطعة المعسكر التدريبي الذي سيقيمه الفريق في مدينة أكادير انطلاقا من غد الخميس فاتح شتنبر إلى التاسع من الشهر ذاته، في حالة عدم صرف مستحقاتهم المالية، خصوصا أن جلهم في حاجة ماسة إلى تسلم حقوقهم، مشيرا إلى أن المجموعة لم تعد تثق بوعود المسؤولين، بل تنتظر خطوات ملموسة من أجل حل هذا المشكل المطروح من الموسم الرياضي الماضي، كما أن سيناريو المطالبة بالمستحقات داخل الفريق المراكشي يتكرر بين الفينة والأخرى، وهو الشيء الذي قد يؤثر سلبا على مردود اللاعبين هذا الموسم، خصوصا وأن الأمر لم يحل بعد رغم انطلاق منافسات الدوري الاحترافي.

ومن جهة أخرى، عبرت الجماهير “الكوكبية” عن تضامنها مع اللاعب السابق للفريق عمر المنصوري، بعدما علمت بأن رئيس النادي محسن مربوح سيتابع اللاعب قضائيا بعد الفيديو الذي نشره على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” يصف من خلاله المكتب المسير بـ”الشفارة” وهو الشيء الذي لم يرق النادي، حيث أكدت فئة من الجماهير أن ما قاله اللاعب “حقيقة” لا مفر منها، خصوصا وأنه كان على اتصال طيلة الموسم مع المكتب وأدرى بمناوراته، مشيرة إلى أن الفيديو الثاني الذي أقدم على تصويره عمر المنصوري للاعتذار، جاء خوفا على مستقبله فقط، ولا يغير من الحقيقة شيئا.

يشار إلى أنه من المنتظر أن يعلن الفريق المراكشي عن اللائحة الرسمية للتشكيلة التي سيتم الاعتماد عليها في الموسم الرياضي المقبل، والتي ستدخل المعسكر التدريبي المقام في مدينة أكادير تحضيرا لمنافسات الدوري الاحترافي، فيما سيتم الإعلان عن اللائحة النهائية للاعبين المغادرين والمعارين إلى أندية أخرى.

(المصدر : hesport.com – انقر هنا لقراءة المقالة من مصدرها.)